الرئيسية / الحزب / بيانات وتصريحات الحزب / بيان صادر عن اللجنة المركزية

بيان صادر عن اللجنة المركزية

عقدت اللجنة المركزية في حزب الحركة القومية إجتماعاً دورياً عادياً ناقشت فيه مجمل التطورات السياسية على المستوى الوطني والفلسطيني والعربي وأصدرت البيان السياسي التالي :
_ يؤكد الحزب على رفضه المطلق للسياسات الرسمية التي جرت البلاد نحو مزيداً من الأزمات على كافة الصعد السياسية والإقتصادية والإجتماعية حيث ما زالت الحكومة غير جادة في التقدم نحو الإصلاح المنشود والذي أصبح مطلباً ملحاً لكافة فئات وشرائح المجتمع الأردني مؤكدين على أن إتباع الإجراءات الليبرالية الجديدة التي خضع لها الإقتصاد الأردني عمّق شروط التبعية ومس السيادة الوطنية وأفرز طبقة جديدة من السماسرة ووكلاء الشركات الأجنبية من الفئات الطفيلية وناهبي أموال الشعب الذين استغلوا مواقعهم بتحقيق أهداف غير مشروعة وثراء فاحشاً نتيجة الدخول بصفقات الخصخصة المريبة التي عرضت الإقتصاد الوطني لأفدح الخسائر وأفقدته القدرة على مواجهة التحديات والضغوط الخارجية والتي تمارس اليوم على الدولة لإرغامها على قبول مايسمى صفقة القرن و قد رافق هذه السياسات تشديد القبضة الأمنية وإصدار القوانين العرفية والتعديلات الدستورية التي أسهمت بتعزيز الحكم المطلق وأخلت بجوهر الدستور, تعديلات اصدرتها حكومات فاقدة للأهلية وأقرتها مجالس برلمانية معينة لا تعبر عن إرادة الشعب.
_ يؤكد الحزب على أن ما تعرضت وما تتعرض له القطاعات المنتجة وبشكل خاص الزراعة والصناعة وهيمنة الشرائح الطفيلية وإستئثار حفنة من الفاسدين بالقررات السياسية والإقتصادية لوضع البلاد أمام خيارات صعبة إما الرضوخ لشروط التبعية السياسية والإنخراط بالمشاريع الإمبريالية الصهيونية الرجعية وإما الإفقار والتجويع لا بل اكثر من ذلك إن الوطن الأردني أصبح ضحية لسياسات ممنهجة لدفعه نحو الإنهيار والإستسلام.
_ يحيي الحزب ويثمن اللآت الثلاث التي أطلقها جلالة الملك ويطالب الجميع بالتمسك بها ولكي يتم تعزيزها فلا بد من تعزيز الخطاب القومي للدولة والإلتزام بالموقف المبدئي في الصراع الدائر بين الشعب العربي والتحالف الإمبريالي الصهيوني المعادي لأمتنا والعمل على إنهاء إتفاقية وادي عربة ومشروع صفقة الغاز العربي الفلسطيني المسروق من قبل العدو الصهيوني وإتباع سياسة خارجية تنطلق من مصالح الشعب الأردني والقضايا الوطنية والقومية بما يكفل عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد وعدم الإستجابة لا بل إنهاء الحصار المفروض على الشعب العربي

السوري والذي جاء إستجابة و رضوخ للإدارة الأمريكية الساعية لإضعاف الدولة العربية السورية بعد أن عجزت عسكرياً على تحقيق أهدافها.
_ يرى الحزب أنه للخروج من الأزمة لا بد من تعديلات دستورية تترجم مبدأ الشعب مصدر للسلطات وإشراك المواطن في صناعة القرار والعمل وبشكل جاد على إصدار قانون إنتخاب ديمقراطي يضمن تطوير الحياة السياسية في البلاد وإنتخاب برلمان كامل الصلاحيات الدستورية للوصول إلى حكومة برلمانية وفتح ملفات الفساد على مختلف مستوياتها وإحالة الفاسدين إلى القضاء وإعادة الأموال المنهوبة إلى خزينة الدولة وإعادة المؤسسات التي تم خصخصتها والإستيلاء عليها بصفقات مشبوهة ووقف هدر المال العام وضبط النفقات والعمل على إنعاش الإقتصاد الوطني بتطوير القطاعات الإنتاجية وإستثمار ثروات الوطن ودعم القطاعات الإنتاجية “الزراعة والصناعة وتكنولوجيا المعلومات والسياحة”وتوجيه الإنفاق للتنمية المستدامة والخدمات العامة “الصحة والتعليم والنقل العام إلخ …” وإعادة النظر في كافة الإجراءات الضريبية وإلغاء ضريبة المبيعات على الغذاء والدواء والإنفتاح على العمق العربي وتحديداً سوريا والعراق ومع الدول الصديقة في العالم للنهوض بالإقتصاد الوطني وتطويره بما يخدم تعزيز الإستقلال السياسي والإعتماد على الذات.
_ يؤكد الحزب على موقفه الثابت والمبدئي بدعم المقاومة وبكل أشكالها وتحديداً الكفاح المسلح خياراً إستراتيجياً وفعال لتحرير فلسطين والإفراج عن الأسرى والمعتقلين في باستيلات العدو الصهيوني والمطالبة بوقف كافة أشكال التطبيع الرسمي العربي معه وسحب مبادرات الإستسلام ووقف التفاوض والتنسيق الأمني مع العدو الصهيوني.
_ يؤكد الحزب على ضرورة إتخاذ خطوات جادة لإنهاء الإنقسام الفلسطيني على قاعدة المقاومة والثوابت القومية والوطنية وصولاً إلى وحدة وطنية بمشاركة الجميع.
_ رفض كافة المشاريع الساعية إلى تصفية القضية العربية الفلسطينية مؤكدين على مركزية القضية الفلسطينية والصراع العربي مع المشروع الصهيوني وإعتبار أن الصراع مع هذا العدو صراع وجود لا صراع حدود.
_ يؤكد الحزب وقوفه إلى جانب الدولة الوطنية السورية ويؤكد وحدتها الجغرافية والديمغرافية ويرفض كل أشكال التدخلات المعادية والوصاية أو أي مشاريع للتجزئة أو التقسيم كما ونرفض الحصار الجائر الذي يفرض على سوريا من قبل العدو الإمبريالي الصهيوني الرجعي.
_ يؤكد الحزب على وقوفه إلى جانب الشعب العربي السوداني رافضاً التدخلات الخارجية الرامية للنيل مما حقق الشعب السوداني من إنجازات في ثورته التي اطاحت بالحكم الدكتاتوري الإستبدادي وترك الشعب السوداني يقرر مصيره وإختيار نظام حكمه بالطرق الديمقراطية.
_ يؤكد الحزب على موقفه الرافض للحرب التي تشن على الشعب العربي اليمني ويطالب بوقفها وفك الحصار الذي تفرضه القوى المعادية على الشعب اليمني.

اللجنة المركزية
29/4/2019

عن harka

شاهد أيضاً

تصريح صحفي صادر عن حزب الحركة القومية

بسم الله الرحمن الرحيم يتقدم حزب الحركة القومية بأحر التعازي والمواساة لشعبنا العربي الأردني بشكل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

var x = document.getElementById("audio"); x.play();