الرئيسية / Uncategorized / في ظل حالة العجز المالي، السعودية تنقذ ميزانية الجيش الصهيوني وتصلي في حضرة أسطورة الهولوكوست.

في ظل حالة العجز المالي، السعودية تنقذ ميزانية الجيش الصهيوني وتصلي في حضرة أسطورة الهولوكوست.

المصدر: قناة المنار.

كما جرت عادة النظام السعودي باستخدامه الدين لتبرير سياساته العدوانية على الشعوب العربية تاريخياً، فها هو يستخدم الدين مرة أخرى لتبرير التطبيع مع الكيان الصهيوني، حيث زار الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ محمد العيسى، معسكر الإبادة الجماعية لليهود في بولندا إبان الحرب العالمية الثانية أوشفيتز، وذلك بالتزامن مع إحياء ذكرى الهولوكوست، وقام بالصلاة على أرواح الضحايا كما يزعم الصهاينة.

ومن بوابة أوشفيتز حمل محمد العيسة في عباءته مجموعة مختلفة من رجال الدين من بينهم رجل الدين اللبناني التابع للسعودية والمناهض للمقاومة والداعي للتطبيع محمد علي الحسيني، وقد وصف الإعلام الصهيوني هذا الحدث بأنه محاولة من محمد بن سلمان للانفتاح على العالم، ولافت جداً مشاركة رجال دين لإحياء ذكرى الهولوكوست، كما أن السعودية تستخدم خطاب المحرقة في خطابها الجديد، بوصف محمد بن سلمان للخامنئي بهتلر، وكان لافتاً احتفاء الصهاينة بالحسيني ووصفه بالرجل المدهش والرائع،

بن سلمان وبحسب المراقبين الصهاينة، سيصبح أكبر ممول لحروب الكيان الصهيوني ضد المقاومة في غزة و لبنان و إيران عبر شراء منظومات مضادة للصواريخ والتي تسد ملياراتها النقص في ميزانية جيش الاحتلال الصهيوني، وستسمح للجيش الصهيوني بتطوير بنية قدراته الهجومية ضد المقاومة في لبنان، فالإعلام الصهيوني قدم الدعاية المناسبة لبن سلمان في هذه الصفقة، ومما ورد من ضمن تبريرات هذه الصفقة بين السعودية والكيان الصهيوني، هو اكتشاف السعودية إبان الحرب مع اليمن بأنهم مكشوفون ولديهم ثغرات هائلة تسببت في كارثة آرامكو، حيث اكتشفوا هذه الثغرة بصورة مؤلمة جداً مع غياب وجود منظومة دفاعية فعالة لحماية النقاط الاستراتيجية في السعودية.

ما يراه الصهاينة في الصفقة هو توفير مليارات الدولارات للكيان الصهيوني عبر السعودية بتحقيق ربح صافي عبر بيع منظومة دفاعية للسعودية مما يشكل دفعاً هائلاً للصناعة العسكرية الصهيونية، فالمعلقون العسكريون الصهاينة قالوا أن الجيش الصهيوني يعلق آمال كبيرة على هذه الصفقة، بحيث ستوفر هذه الصفقة ما يعجز الكيان الصهيوني عن توفيره لجيشه في ظل الواقع الحقيقي للأزمة الاقتصادية الصهيونية غير المناقشة ولا المعلن عنها بشكل أو بآخر، خاصة في ظل تحديات الكيان الصهيوني على حدوده الشمالية مع لبنان وحدوده الجنوبية مع قطاع غزة المحاصرة.

عن harka

شاهد أيضاً

دوغين والجغرافيا السياسية لما بعد الحداثة.

يعد ألكسندر دوغين من أهم أعضاء الفريق الاستراتيجي الذي يحيط بالرئيس الروسي، بوتين، كما يعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

var x = document.getElementById("audio"); x.play();