الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / تصريح صحفي صادر عن الملتقى الوطني للأحزاب والقوى والشخصيات القومية واليسارية

تصريح صحفي صادر عن الملتقى الوطني للأحزاب والقوى والشخصيات القومية واليسارية

تصريح صحفي
صادر عن الملتقى الوطني للأحزاب والقوى والشخصيات القومية واليسارية

توقف الملتقى الوطني في اجتماعه الذي عقده في مقر حزب الوحدة الشعبية أمام المستجدات السياسية على الصعيد المحلي والفلسطيني وسجل الموقف التالي
على الصعيد المحلي:
_ اعتبر الملتقى الوطني أن ما تشهده البلاد من تصاعد في عمليات العنف المجتمعي سببه الرئيسي الأزمة الاقتصادية والمعيشية الخانقة التي وضعتنا فيها الحكومات المتعاقبة وبشكل خاص الفقر والبطالة وفقدان فرص العمل وتأمين متطلبات الحياة الكريمة، بدلاً من سياسة الانكار والادعاء أن عدد الفقراء في البلاد بضعة الآف علماً أن أكثر من نصف الاردنيين يعيشون تحت خط الفقر أو على حد الفقر وفق المعلومات الرسمية، إضافة لغياب بعض التشريعات القاصرة التي تعطي الفرصة للجناة للإفلات من العقاب وخاصة التشريعات التي تحمي حقوق المرأة في المجتمع.
وشهدنا خلال الفترة الأخيرة سلسلة من الاعتداءت التي طالت مؤسسات ومواطنيين ومنها العديد من الجرائم بحق المرأة وصلت الى حد القتل والتشويه بدون أي وازع أخلاقي، ويندرج تصاعد العنف ضد المرأة في ذات السياق الأمر الذي يتطلب متابعة هذه الظاهرة الخطيرة على مجتمعنا ووضع خطة وطنية لمعالجة أسبابها ونتائجها من خلال الشروع بعملية اصلاح سياسي واقتصادي حقيقي يضع البلاد على طريق الخروج من الأزمة ومعالجة آفة الفقر والبطالة وتوفير فرص عمل تمنح المواطن الامكانية لتأمين متطلبات حياته، وتعديل التشريعات التي تنتقص من حقوق المرأة ووقف كل التدخلات التي تتم لتخفيف العقوبة عن الجناة الذين يستهدفون سلب المرأة حقوقها وحياتها.
على الصعيد الفلسطيني:
_ توجه الملتقى الوطني بالتحية للشعب العربي الفلسطيني ومقاومته البطلة في قطاع غزة التي تصدت للعدوان الصهيوني الأخير على القطاع المحاصر بعد قيامه باغتيال الشهيد بهاء أبو العطا واستهداف أحد قادة المقاومة في دمشق مما ادى لاستشهاد ابنه، وقد أثبتت المقاومة بتصديها للعدوان على أن اللغة الوحيدة التي يفهمها هذا العدو هي لغة القوة والصمود والمقاومة، رغم استهدافه للمدنيين الأبرياء من أطفال وعائلات والأماكن السكنية المؤهولة في محاولة منه للتأثير على معنويات المواطنين في غزة.
وأدان الملتقى الوطني العدوان الصهيوني الغاشم، هذا العدو الذي لايقيم وزناً لكل القوانين والمعاهدات الدولية ويتعامل بعنجهية وعدوانية ضد الشعب العربي الفلسطيني على امتداد الأرض الفلسطينية المحتلة من قتل واعتقال ومصادرة وتهويد الارض الفلسطينية في ظل صمت وخنوع رسمي عربي وتواطئ دولي وغطاء من شريكته في الجريمة الولايات المتحدة الأمريكية.
وطالب الملتقى القوى الفلسطينية بضرورة انهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية على أساس البرنامج الوطني المقاوم الذي يمكن الشعب الفلسطيني من القوة والقدرة على مواجهة العدوان موحداً ومواجهة التحديات التي تواجه قضيته وحقوقه الوطنية المهددة بالتصفية.

عمان في 18/11/2019

الملتقى الوطني للأحزاب والقوى والشخصيات القومية واليسارية
الناطق الرسمي
د.سعيد ذياب

عن harka

شاهد أيضاً

دوغين والجغرافيا السياسية لما بعد الحداثة.

يعد ألكسندر دوغين من أهم أعضاء الفريق الاستراتيجي الذي يحيط بالرئيس الروسي، بوتين، كما يعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

var x = document.getElementById("audio"); x.play();