الرئيسية / Uncategorized / علي الأمين يحاول أن يقول ” لست مطبعاً ” | مرصد التطبيع.

علي الأمين يحاول أن يقول ” لست مطبعاً ” | مرصد التطبيع.

نشرت صحف خليجية رسمية دعوى بأن السيد علي الأمين لم يكن على دراية بوجود رجال دين يهود قادمين من فلسطين المحتلة، وقد دافعت الصحف عن موقف علي الأمين باعتباره مستهدفاً من قبل القوى الشيعية الأخرى في لبنان، ما لم توضحه الصحف الخليجية في سياق هذا، كيف يحضر علي الأمين بحضور كبير حاخامات القدس ويلقي كلمته وعلى أي أساس يكون هذا؟

ما يفترضه علي الأمين ومن وراءه الصحف الخليجية أن فكرة الدفاع عن النفس تحت عنوان “لم أكن أعرف” يلغي صفة التطبيع عنه، فهو يشارك في مؤتمر يعقده معهد الملك حمد الدولي للتعايش السلمي، وهو المعهد الذي أعلن بصريح العبارة عن جهوده الرامية إلى إيجاد أرضية علنية للحوار بين الأديان مهما كانت بلادهم، ومهما كانت بلادهم هذه لا تستثي الكيان الصهيوني، والذي يشرع النظام البحريني في التطبيع معه برغم عدم وجود علاقات دبلوماسية معه.

 

بدوره أدان حزب الله مشاركة رجل الدين اللبناني السيد علي الأمين في هذا المؤتمر، ورأى فيها خروجاً على المبادئ الدينية والأخلاقية والشرائع السماوية،  وتنكراً لكل القيم التي تربّى عليها علماؤنا الأجلاء في الحوزات العلمية في النجف الأشرف وقم المقدّسة وجبل عامل ومختلف أنحاء العالم، وتشكل إساءة بالغة لتراث علماء الدين الذين كان وما زال لهم الدور البارز في مقاومة الاحتلال ورفض التطبيع معه وقدّموا دماءهم الطاهرة في هذا السياق.

 

عن harka

شاهد أيضاً

المطبعون يتنحون بالشريعة/دراسة.

لمؤسسة الشريعة وجهان تجاه القضية الفلسطينية، وتجاه التطبيع، موقف متورط في الخطاب التطبيعي ومروج له، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

var x = document.getElementById("audio"); x.play();