الرئيسية / الحزب / بيان صادر عن إئتلاف الأحزاب القومية واليسارية بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعون ليوم الارض

بيان صادر عن إئتلاف الأحزاب القومية واليسارية بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعون ليوم الارض

 

إن أهم وأعمق المعاني الوطنية التي كرستها، ورسختها انتفاضة يوم الأرض في المحتل من أرضنا عام ١٩٤٨، هي عروبة تلك الاراضي، وهي توجيه مباشر للعدو الغاصب، ووكلائه في الساحتين العربية، والفلسطينية بأن هذه الأرض لها أصحابها مهما طال أمد الاحتلال، ومهما تهافت المتهافتون من أصحاب الرؤى السياسية الاستسلامية.
لقد قالت تلك الانتفاضة قولها مبكراً واستشرفت القادم من الأحداث، فقام العدو الصهيوني بقمعها، وضربها لكن لم يستطع إنهائها.
هذه الانتفاضة بتجدد ذكراها السنوية، وتجدد دم الشهداء عبر استمرار المقاومة الوطنية، تقول للجميع أنه لا حل مع هذا الاحتلال إلا بالمقاومة ورص الصفوف، وإنهاء الانقسام الداخلي، واللحمة الوطنية الفلسطينية لمواجهة مشروع ترامب-نتنياهو بما يسمى صفقة القرن، والتي تعد المرحلة الثانية في تنفيذ المشروع الصهيوني، و أهدافه بإقامة ما يسمي(إسرائيل الكبرى)، ودعوة الأنظمة العربية التي عقدت اتفاقات إذعان مع الكيان الصهيوني لإلغاء تلك المعاهدات التي ألحقت الذل بالبلاد والعباد، ودعوة سلطة أوسلو إلى مغادرة طاولات التنسيق الأمني التخريبي والعبثي، والاحتكام للشعب وقواه الوطنية الشريفة، وتجديد العهد على إبقاء شعلة الكفاح متقدة، ننقلها من جيل إلى جيل والتأكيد على أن الأرض العربية الفلسطينية،
هي حق مقدس للشعب العربي الفلسطيني، وأن حق العودة للديار والممتلكات التي هجروا منها لا يسقط بالتقادم ولا يحق لأحد التصرف به.
والعمل على إعادة القضية إلى عمقها العربي كونها قضية الأمة العربية المركزية، وجوهر الصراع مع المشروع الصهيوني، ودعوة كافة القوى القومية والتقدمية والديمقراطية في الأمة إلى توحيد الجهود لإفشال المخططات الإمبريالية، والصهيونية، والرجعية العربية.
ونؤكد على أن الأسرى يمثلون ضمير الشعب الحي في معركة الوعي الوطني، والصمود المعنوي والقتال في أرض المعركة، وفي هذا الوقت الذي يشهد العالم جائحة عالمية نناشد كافة أحرار العالم بالضغط على سلطات الاحتلال الإفراج عن الأسرى حفاظا على حياتهم من تفشي فايروس كورونا داخل المعتقلات.
و نؤكد على أن الشهداء مدرستنا التي لا تغلق أبوابها، والتي نستقي منها دروس التضحية والفداء والعطاء، فتحية إجلال وإكبار لأرواح شهداء أمتنا العربية وشهداء فلسطين مؤكدين على حتمية وزوال وهزيمة الكيان الصهيوني بما يمثله من باطل، وظلم، وعدوان أمام أحرار الأمة، والشعب الفلسطيني، وأحرار العالم بما يمثلون من عدالة القضية والحق والخير.

 

الناطق الرسمي باسم إئتلاف الأحزاب القومية واليسارية

أمين عام حزب الحركة القومية/ ضيف الله الفراج

٢٠٢٠/٠٣/٣٠

عن harka

شاهد أيضاً

تصريح صحفي صادر عن الدائرة الإعلامية لحزب الحركة القومية.

ندين في الدائرة الإعلامية لحزب الحركة القومية جريمة اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، والتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

var x = document.getElementById("audio"); x.play();