الرئيسية / Uncategorized / الانتخابات البريطانية وإدارة ملفاتها عبر الاتهامات.

الانتخابات البريطانية وإدارة ملفاتها عبر الاتهامات.

في مقابلة رئيس الوزراء بريس جونسون مع قناة الـ BBC وجه اتهامه لحزب العمال بالتسبب بالهجوم الإرهابي على جسر لندن، وذلك بالإفراج عن الإرهابي عثمان خان الذي نفذ الهجوم، وقد اعتبر ذلك الاتهام في سياق التحضير للانتخابات، وقد اعتبرت الغارديان اللندنية أن الاتهام الموجه عبر جونسون لا يعبر سوى عن تلفيق الاتهامات إلى حزب العمال، في إشارة منها إلى أنه يتهرب عبر الاتهام من مجموع ملفات حساسة وذات أهمية على مستوى مستقبل البريطانيين.

كاركتير صحيفة التايمز اللندنية 02/12/2019

وفي وقت سابق اتهم مرشح حزب العمال المحافظين بالسماح بالتدخل الأمريكي في الإنتخابات، بعد تغريدة الرئيس ترامب المهاجمة لشخص كوربين ووصفه بأنه شخص غير قادر على قيادة بريطانيا، كوربين الذي طرح برنامجاً انتخابياً يشتمل على تأميم كافة المرافق من مياه وكهرباء وسكك الحديد والبريد والإنترنت وغيرها، اعتبر أن عمليات الخصخصة التي أجراها المحافظين سابقاً شكلت “كارثة” للبلاد، وأدت إلى انعدام المنافسة وارتفاع الأسعار و”استنزاف المليارات لسداد الفوائد لأصحاب الأسهم الأثرياء”، وهو ما اعتبره المحافظين تكاليف غير مسؤولة سوف ستضرب الاقتصاد البريطاني.

حتى الآن لا زالت الحملات الانتخابية منذ انطلاقها تحمل في طياتها الكثير من الاتهامات المتبادلة، خاصة في ظل دعوات المعارضة البريطانية إلى انتهاج سياسات اقتصادية حمائية لا تخرج بريطانيا من الاقتصاد القاري رافضين بذلك تفعيل بريكست، حيث عبر عن ذلك عدة كتاب وخبراء اقتصاديين مثل ويل هاتون عميد كلية هيرتفورد في جامعة أكسفورد البريطانية، حيث كتب أن خروج بريطانيا اتباعاً للولايات المتحدة الأمريكية ماهو إلا إعادة تكريس لتغول الاحتكار على الجميع وعلى المستقبل، والظن بأن أمريكا أرض الحرية ما هو إلا وهم، فما هي إلا أرض تكريس الاحتكار ضد مستقبل البلاد.

اتهامات بالعنصرية والمقامرة بالمستقبل البريطاني، اتهامات بالمغامرة غير محسوبة التكاليف إذا ما طبقت سياسة الانكفاء الاقتصادي وعدم الخروج من الاقتصاد الأوروبي، اتهامات بالتسبب بالارهاب وتهديد حياة الناس،اتهامات بالتدخل الخارجي من روسيا وأمريكا في حملات الانتخابات ملفات أساسية تدير الحملات الانتخابية القائمة بين الحكومة والمعارضة البريطانية.

 

عن harka

شاهد أيضاً

المطبعون يتنحون بالشريعة/دراسة.

لمؤسسة الشريعة وجهان تجاه القضية الفلسطينية، وتجاه التطبيع، موقف متورط في الخطاب التطبيعي ومروج له، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

var x = document.getElementById("audio"); x.play();